الشرادي محمد – أنفرس-

 

 

نظمت القنصلية العامة للمملكة المغربية بأنفرس حفلا بهيجا بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه الغر الميامين،تم إفتتاحه بالإستماع إلى النشيد الوطني المغربي،ثم تلته كلمة قيمة للسيد سليم لحجومري القنصل العام للمملكة المغربية بأنفرس،الذي أكد على أن ذكرى عيد العرش المجيد تعتبر حدثا وطنيا بارزا يستقبله المغاربة قاطبة كل سنة في الثلاثين من شهر يوليوز،و هي مناسبة عزيزة تعتبر من أعز الذكريات الوطنية و أسماها،تهفو لها قلوب الأمة المغربية الوفية و تنشرح لها صدورهم الطيبة،حيث تجدها فرصة سانحة للتعبير عن ما تكنه و تحمله في أعماق نفوسها من مشاعر الولاء و الإخلاص و التعلق الدائم بأهداب العرش العلوي المجيد.

 

السيد القنصل العام سليم لحجومري،ذكر الحاضرين بالإصلاحات الكثيرة التي تعيش على إيقاعها المملكة المغربية في عهد صاحب الجلالة الملك محمد السادس،منوها بمضامين الخطاب الملكي السامي الأخير بمناسبة عيد العرش الذي لم يكن خطابا عاديا،بل جاء حاملا لأكثر من رسالة موجهة للجميع من أجل تظافر الجهود لخدمة البلاد و النهوض بالوطن،و التأكيد بشكل واضح و صريح بأن المغاربة الأحرار لن يسمحوا لدعاة السلبية و العدمية و بائعي الأوهام بإستغلال بعض الإختلالات لتبخيس المكاسب و المنجزات التي حققها المغرب.

 

بعدها تم عرض فيلم يتطرق لبعض المنجزات المهمة التي تحققت منذ تولي صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرش أجداده الغر الميامين.