الرئيسية / الاخبار المهمة / تذمر واستياء عميقين يعمان أفراد الجالية بسبب عزم “مدام فتح الله” على توقيف عمل باخرة بالياريا “BALEARIA ” ببني انصار.

تذمر واستياء عميقين يعمان أفراد الجالية بسبب عزم “مدام فتح الله” على توقيف عمل باخرة بالياريا “BALEARIA ” ببني انصار.

بعد الارتياح العميق الذي عبر عنه أفراد الجالية المغربية المقيمين بديار المهجر إثر عودتهم المؤخرة لأرض الوطن على متن باخرة “بالياريا “ BALEARIA” إلى ميناء بني انصار ، حيث لمسوا جودة الخدمات التي قدمت لهم طيلة وقت السفر داخل هذه الباخرة ، والمهنية التي يشتغل بها الطاقم الذي وضعته هذه الأخيرة لخدمة أفراد الجالية العائدين لأرض وطنهم المغرب، والنظافة التي وفرت داخلها عكس ما كانت تعانيه الجالية في السنين الماضية ، بالإضافة إلى الأثمان المناسبة جدا التي وضعتها “بالياريا “ BALEARIA  رهن إشارة المسافرين مما أثلج الصدور ، خاصة وأن الجالية لطالما شكت من المضاربات ومن ارتفاع مهول كانت تعرفه تذاكر السفر على متن بواخر مهترئة وعبارة عن مزابل متحركة،هاهي الجالية اليوم وبعد إشادتها بمجهودات طاقم الباخرة السالفة الذكر، تعبر عن تذمرها واستياءها للخبر الصادم المتمثل في إصرار “مدام فتح الله ” مديرة الملاحة التجارية وتحمسها الكبير  وراء السعي  لوقف تشغيل هذه الباخرة ، مما يشكل ضربة لأفراد الجالية وهم الذين عبروا عن ارتياحهم لظروف السفر على متنها .
في الوقت الذي نتكلم فيه عن الجهوية الموسعة وعن الاستثمار وتشجيعه ، هاهي السيدة فتح الله تجند مصالحها لإعدام مشروع هذه الباخرة  BALEARIA  صاحبة المؤسسة المتوفرة على أسطول بحري مهم يضم أزيد من 23 باخرة ،وتعطي للجانب الاجتماعي ما يستحقه ، بحيث كانت في طريق توقيع اتفاقية شراكة مع التكوين المهني ، وفتح مدرسة  متخصصة في تكوين المهن البحرية بالناظور والتي ستضمن 400 منصب شغل ،كما وضعت استراتيجية خاصة في احتضان فريقين في كرة القدم بالناظور هما الهلال الرياضي الناظوري والفتح الرياضي الناظوري ،ودعم أندية هلال الناظور لكرة اليد وإثري لكرة السلة وجمعيات أخرى مع دعم التظاهرات الرياضية والثقافية والاجتماعية بالإقليم .
وحسب ما أكدته مصادر حسنة الاطلاع ، فقد سبق للسيد والي ولاية الجهة الشرقية أن اقترح على BALEARIA  فتح خط بحري مهم يربط ميناء مرسيليا بميناء بني انصار ، وعبرت هذه الأخيرة عن موافقتها والشروع في اتخاذ الإجراءات الضرورية للإسراع في فتح هذا الخط البحري ، لكن مع الأسف هذه المشاريع وهذا الانفتاح على الجمعيات الرياضية والجانب الاجتماعي لدعمه والمساهمة في تنمية الإقليم وتوفير مناصب الشغل ، تقابل اليوم بإصرار مدام فتح الله  مديرة الملاحة التجارية على إنهاء تواجد الباخرة بميناء بني انصار ابتداء من يوم 15 من الشهر الحالي ، علما بأن هذه الأخيرة تؤدي يوميا لخزينة الدولة 6000 أورو “ستة آلاف أورو ” لليوم الواحد .
واحتجاجا على مثل هذه القرارات الغير المفهومة ، تستعد شغيلة الباخرة تنظيم وقفة احتجاجية بميناء بني انصار يوم الثلاثاء 4 سبتمبر الجاري ، للتعبير عن الاستنكار والمستقبل المظلم الذي تنتظر هذه الشغيلة في حال ما أصرت “مدام فتح الله “على إعدام هذا المشروع الناجح وبامتياز.
 

شاهد أيضاً

الدكتور عبدالله بوصوف :العمليات الإرهابية في القارة الأوروبية تعيد طرح سؤال المسؤولية.

الدكتور عبدالله بوصوف : الأمين العام لمجلس الجالية المغربية في الخارج.     أعادت الأحداث …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *